الرئيسية / الحياه في المانيا / كيف ادير الراتب في المانيا؟

كيف ادير الراتب في المانيا؟

يفشل العديد من المقيمين في المانيا في تجاوز أبسط الاختبارات في مجال محو الامية المالية, ولكن لا يجوز اعتبارهم المسؤولين الأساسيين عن هذا الفشل, فهناك العديد من العوامل التي تتسبب في انتشار الامية المالية, منها  على سبيل المثال عدم وجود دروس تعليمية في المدارس عن الأمور المالية, أيضاً يعود ذلك الى فشل العديد من الآباء في نقل معرفتهم حول الامور المالية مثل الادخار والاستثمار الى ابنائهم.
فيما يلي نقدم لكم عشرة قواعد اساسية يجب ان يعرفها كل شخص يريد الدخول الى عالم المال:
القاعدة الأولى – عليك أن تكسب أكثر مما تنفق:
لابد لك من ان تكسب اكثر مما تنفق حتى تستطيع متابعة مشوارك في هذه الحياة الصعبة, صحيح ان القروض قصيرة الامد وديون البطاقة الائتمانية قد تتسبب في اختلال توازنك, وقد تصبح النفقات اعلى من المدخلات, ولكن لابد لك من استعادة توازنك بعد فترة معينة, وتصبح قادراً على تحقيق ايرادات اكبر من النفقات, وبذلك تستطيع التغلب على هذه الاقساط, وتستمر في سداد الديون.

القاعدة الثانية – البدء بالتوفير مبكراً يساعدك على زيادة المدخرات:
كلما بدأت بادخار المال بشكل مبكر, كلما ساعدك ذلك على ادخار مبلغ أكبر, وسواء اكان هذا الادخار لشراء منزل, أو من أجل  التقاعد, او كنت تدخر في حساب تخصصه للحالات الطارئة, فأن هذا المال سوف يتراكم مع الوقت بفضل الأرباح المتزايدة التي تأتي من المصرف الذي تدخر اموالك فيه, وتضاف على الحساب الأساسي.

القاعدة الثالثة – أرباح أكثر تعني مخاطر أعلى:
إذا كنت تريد ادخار مالك في مكان آمن كالحساب المصرفي, عليك أن تضع مبلغاً أكبر لتكسب عائدات أعلى على المدى القصير, أما إذا كنت على استعداد لخوض المخاطرة في سوق الأسهم فهي أفضل لتكسب أكثر على المدى الطويل.

القاعدة الرابعة – لا بد من تنويع استثماراتك:
يقول المثل المشهور: “لاتضع كل البيض في سلة واحدة”, ينطبق هذا على الاستثمارات, حيث يوصي الخبراء الماليين بعدم استثمار أموالك في قطاع واحد, لأنك  ستواجه مخاطر أكبر إذا مر هذا القطاع بأوقات صعبة, لهذا السبب عليك وضع أموال التوفير في مجالات متنوعة.

القاعدة الخامسة – احم نفسك من الاحتيال:
من خلال مراجعة كشوفات الحساب الشهرية, والتحقق من وجود أي نشاط على حساباتك لا تعرفها, وإذا رأيت أي نشاط مشبوه عليك بسرعة تنبيه البنك الذي تتعامل معه ليبدل البطاقات الخاصة بك أو أرقام الحسابات إذا لزم الأمر.

القاعدة السادسة – التأمين سيساعدك على مواجهة الأيام الصعبة:
بعض المتفائلون يميلون لتقليل مصاريف التأمين, ولا يتوقعون أسوأ الحالات, ولكن بالتأمين المناسب لك, سواء أكان ضد العجز، أو التأمين على المسكن، أو التأمين الصحي, أو التأمين على الحياة، يمكنك مساعدة نفسك وأفراد الأسرة، والاستمتاع براحة البال مع أحبائك في الأوقات الصعبة.

القاعدة السابعة – الادخار بشكل تلقائي:
عليك تجنب خطر انفاق مال الراتب أو الحساب البنكي بتحويل قسم منه تلقائياً الى حساب التقاعد أو حساب التوفير, وهذه الميزة يوفرها العديد من أرباب العمل والبنوك بسهولة، وبذلك تحصل وفورات كبيرة مع مرور الوقت بدون ان تتعب نفسك بأخذ اموال التوفير وايداعها في حسابات الادخار.

القاعدة الثامنة – تخفيف وطئه الديون للحد الادنى:
الدين ليس دائما أمراً سيئا اذا مكنك من شراء منزل, أو أكملت دراستك الجامعية به, ولكن عليك أن لا تراكم ديون أكثر مما يمكن سداده, و ألا تفشل بتأمين الأقساط الشهرية في الوقت المحدد.

القاعدة التاسعة – متابعة تقريرك الائتماني:
لتقريرك الائتماني أهمية كبيرة في تحديد الفائدة على القروض التي تحصل عليها, لذلك من المهم للحصول على تقرير الائتمان الخاصة بك بشكل سنوي, و التحقق من وجود أية أخطاء, وإجراء التصحيحات اللازمة.

القاعدة العاشرة – تعلم باستمرار عن الامور المالية:
إن مجال الخدمات المالية في تغير مستمر، و دائماً ما تظهر منتجات جديدة, وطرق جديدة لتوفير وإنفاق المال, ولتتخذ أفضل القرارات المتعلقة بأمورك  المالية، عليك أن تقرأ عن أي تغييرات على سياسات  الحساب الخاص بك, ومواكبة التغيرات في القانونين التي قد تؤثر عليك.

شاهد أيضاً

كيف اجد افضل العروض في المانيا

من اهم المواقع الالمانية والتي يستخدمها الالمان متصيدي العروض هو موقع https://www.mydealz.de يتميز الموقع بالتحديث …